الرئيس الفرنسي يبحث هاتفيا مع نظيره الإيراني سبل إحياء الاتفاق النووي

ناقش الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سبل إحياء الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015 مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في مكالمة هاتفية يوم السبت

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان إن ماكرون أبلغ الرئيس الإيراني أنه “لا يزال من الممكن استئناف الاتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني ما دام يتم التوصل إلى اتفاق في أقرب وقت ممكن”

من جانبه، قال الرئيس الإيراني، في بيان منفصل أصدره، إن اتفاق طهران في هذا الصدد “يعتمد على حل جميع القضايا المتعلقة بتقديم الضمانات والالتزامات، بما في ذلك التزامات الأطراف الأخرى بالاتفاق النووي و. تحقيق مصالح إيران الاقتصادية للشعب “

سمح اتفاق عام 2015 بين طهران وواشنطن وباريس ولندن وبرلين وموسكو وبكين برفع العقوبات عن الجمهورية الإسلامية مقابل تقليص أنشطتها النووية وضمان السلام في خططها

ومع ذلك، انسحبت الولايات المتحدة من جانب واحد من الاتفاقية في عام 2018

بإعادة فرض عقوبات اقتصادية قاسية على إيران في عهد رئيسها السابق دونالد ترامب، ردت إيران بالانسحاب التدريجي من معظم التزاماتها

Leave a Reply

Your email address will not be published.